@ نور الحياة @
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
الرئيسيةديوان الشاعر المكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» لَا عِيدَ بَعْدَ أبِي ،، للحسناء
السبت سبتمبر 30, 2017 3:25 pm من طرف يونس ألجبوري

» رُؤَى
السبت مارس 11, 2017 5:02 am من طرف يونس ألجبوري

» ازهيريات في الموعضه__بقلمي
الإثنين مارس 19, 2012 9:57 pm من طرف ابو حميد الراشدي

» غريب
الثلاثاء يناير 17, 2012 1:16 pm من طرف hafsa hafoussa

» كلمات تجعلكم تبتسمون رغم قساوتها
الإثنين يناير 16, 2012 11:05 am من طرف hafsa hafoussa

» الحياة
الإثنين يناير 16, 2012 11:04 am من طرف hafsa hafoussa

» شرح تنصيب برنامج تحويل WindowS Xp إلى WindowS VistA
السبت ديسمبر 24, 2011 9:02 am من طرف ريم الغلا

» كنت اتمنى ازورك بالمنام
الثلاثاء ديسمبر 06, 2011 4:18 am من طرف الكناري يونس الجبوري

» اعترف ان الغلا مو بيدك ولا بيدي
الإثنين ديسمبر 05, 2011 2:50 am من طرف الكناري يونس الجبوري

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
يونيو 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

 الببغاء الافريقي الرمادي African Gray Parrot

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: الببغاء الافريقي الرمادي African Gray Parrot   الأربعاء يوليو 23, 2008 12:21 am

الإسم العربي : الببغاء الأفريقي الرمادي .
• الإسم الإنجليزي : African Gray Parrot

• الفصيلة : من رتبة الببغاوات .
• عائلة : أشكال ستياسي Psittacidae
• الحجم : يترواح بين 30 سم و 40 سم حسب النوعية .
• الغذاء : طعام الببغاوات ذو الكفاءة الجيدة : حبوب ، مكسّرات ، خضروات ، فواكه .
• العش : صندوق خشبي سميك مقاس 55 سم طول × 35 سم عرض × 35 ارتفاع ، بمدخل قطره 12 سم ، على أن يتمَّ تثبيت العش في مكانٍ مرتفع من السلاّكة الصغيرة ، المخصّصة للتكاثر ، و يُصمم بحيث يمكن الكشف من الخارج عند الرغبة ...
• الخصائص الشكلية : ذو لونٍ رمادي بمكامن ذيل حمراء ، العينان يتراوح ألوانهما بين الأسود للرمادي للأبيض للأصفر ، حسب عمر الطائر ، المنقار : أسود الفكَّيْنِ العُلْوي و السفلي ، فيما عدا النوع الثالث / الصغير ، إذ يكون الفكّ العلوي بلون القرن ، الساقان رماديان داكنان ، رأس و منقار الأنثى أصغر و جسمها أكثر إنسيابية ً من الذكر ، الجانب السفلي من الجسم رمادي فاتح بشكلٍ عام .
• الموطن الأساسي : الحزام الأوسط لدول القارة الأفريقية في ثلاثة أجناس أساسية .
• التكاثر : ممكن ٌ جداً بعد بلوغها العام السادس من عمرها .


















ملاحظات هامة على الببغاء الرمادي .

يعتبر الببغاء الرمادي الأفريقي أحد أشهر الطيور الموجودة حالياً في العالم، ليس فقط لمقدرته الفَذّة على التقليد و المحاكاة ، و لكن كذلك لطبائعه المبهجة و صفاراته الغزيرة المتنوعة ، التي تدخل السرور و الإعجاب لدى النفوس ، و هو معروف منذ فترة طويلة - منذ أكثر من 500 عام - ، و لقد كان في السابق يقتصر اقتناؤه على المقتدرين ، نظراً لارتفاعِ ثَمَنِهِ ، بإعتبار من رموز الوجاهة و السلطة، لكنه الآن متوافر بأسعار معقولة ، و هناك خبر عن أول ببغاء رمادي جاء للقارة الأوروبية في عهد هنري السادس عشر في القرن السادس عشر ...

• إذا كان لديك الإلمام الكافي بالطيور ، فإن الببغاء الرمادي الأفريقي يُعَدُّ هو الأفضل من بين الطيور التي تربى في المنزل ، و ليس من السهل بالنسبة للهاوي المبتدئ تَفَهُّمُ ذلك ، إذ إنَّهُ لا بد من الإدراك العميق لمختلف الأمور أو الأشياء التي تؤثر فيه ، و الإلمام التام بكافة خصائصه و طبائعه و عقليته و نفسيته ، و من ثم التوافق معها للوصول للحلول المثالية دونما كلل ، و سيتطلب ذلك كثيراً من الخبرة و الجِدِّيَّة و المتابعة ، و إذا لم تَكُنْ مستعداً بالقدر الكافي فإن ببغاء صغير جاهز -مُدَرَّبٌ سلفاً - ربما يحقق طلبك ...
• يوصف الببغاء الرمادي بأنه طائرٌ مُدَلَّلٌ و مُتَذَمِّرٌ ، و هذا يعني أنه لا بُدَّ من توافر كافة متطلَّباتِهِ ، و إلا فإنَّهُ سيبدي الإستياء بشكلٍ واضحٍ ، و هو كثير الشك ، يريد أن يُطَمْأَنَ قبلاً و بدرجةٍ كافيةٍ ، و هذا يدلُّ على أنه طائرٌ حذرٌ و وقائيٌّ ، فمثلاً إذا اقتربتَ منهُ بقصد ملاطفتهِ - و لَمْ يَكُنْ مُدَرَّباً - أي أنّهُ مازال غشيماً يتصرّفُ بطبيعته ، فإنَّ ردّ فعله الفوري سيكون الصراخ المزعج ، إذ يُصْدِرُ ضوضاء عنيفة ً بشكلٍ بشعٍ حتى تبتعد عنه ، و الإسم المحلي لهذا الصوت هو جعير ، و ربما لهذا السبب فإنَّ تطوّر المقدرة الكلامية لديه غير متوازنة ، و يدل سلوكه على أن له طبائع عصبية ، و هذا ما يجعله دائما ً يفكر بطريقة نقد عنيفة لكل ما هو حوله ، و عليك أن تكون حذراً دائماً ، فالطيور المتهيجة تذبذب بؤبؤ عينيها بطريقةٍ سريعةٍ ، و قد ترفع ريش مؤخرة العنق في إشارةٍ قويةٍ على التّحفّظ أو قرب الإنقضاض ، و ستكون عضّة قوية محتملة الحدوث إذا لم تتفاداها .. ، و هو لا يهاجم إلا من يلمسهُ فقط ..
• تبعاً للوصف الفائت للببغاء الرمادي ، معروف على أنَّهُ طائرٌ مُعَقَّدٌ ، يجعل الأولوية بإستمرار الإحتمال السيء الأبعد على الشيء الجيد القريب ، و بهذا فهو بحاجةٍ ماسّةٍ لكي يطمئن من قبل صاحبه على أن كل ما حوله على ما يرام، و للأسف فإن هذه الصفة ستجعله طائراً انطوائياً إذا لمْ تفطن إليه ، لذا توصف الببغاء الرمادية بأن طريقة تفكيرها ذات توتر و عصبية عالية ، بالرغم من كونها طيوراً محببة و جذابة في نفس الوقت ...
• الببغاوات الرمادية طيورٌ مقلّدة موهوبة و ذكية بدرجةٍ فائقةٍ ، يقابل ذكاء أحدها ذكاء طفلٍ في الخامسة من عمره ، كما دلّت الدراسات التي أجريت عليها ، و بالرغم من إيجابية هذه الميّزة ، إلاّ أن مالك الببغاء الرمادي غير المُدرّب - و في حالة عدم توافر الخبرة الكافية لديه - سيقع في إشكال عدم التعامل الأمثل مع طائره ، و لقد أدى الجمع بين الذكاء العالي و الحساسية المفرطة - الصفتان الأساسيتان اللتان يتمتع بهما الببغاء الرمادي ، إلى أنه لا بد من وضعه تحت السيطرة و التّحكم ، و هذا مثيرٌ للأعصاب في البداية أو عند عدم توافر الخبرة الكافية ، و هو من ضمن الطيور التي تكوّن علاقاتها الإجتماعية بشكلٍ بطيئٍ و حذر ، و هو لا يخطو أي خطوة إلا بـ " تأنٍّ و حذر ، و لذا فهو معروفٌ بالطائر الثقيل الراسي ، و بمقارنته بببغاء اللوري أو الكنيور ، المقاربين له في الجسم، سيبدو أيّاً من هذين الطائرين غشيماً للغاية ، كالطائر المتهوّر المندفع أو الغبي، في مقابل الببغاء الرمادي الحكيم الثقيل أو الراسي ، فمثلاً إذا وضعت ببغاء الكنيور في قفصٍ مفتوح الباب، و تركته لوحده - في غرفةٍ مغلقة - ، و قمت بمراقبة ما سيحدث دون أن يشعر بك الطائر، فسيكون تصرّفه التلقائي هو الإندفاع الفوري لخارج القفص ، معتقداً بأن هذا التّصرّف هو السبيل الأمثل للهروب - لاحظ محدودية التفكير لديه - ، بينما سيتصرف الببغاء الرمادي بطريقةٍ مغايرةٍ تدلُّ على التفكير و التّروّي ، فهو لن يغادر القفص - مفتوح الباب - مباشرة ً ، بل سينظر هنا و هناك أولاً ، و سيطمئن على أن كل شيءٍ على ما يرام ، و سوف يفكر بالشكل التالي : هل أغادر ؟ أم لا ؟ لا بد من إلقاء نظرةٍ فاحصةٍ لأرجاء الغرفة بأكملها - و ليس القفص فقط - ، لمزيد من الإطمئنان ، و سوف يقدم الإحتمالات السيئة البعيدة : ماذا سيحصل لو سقطْتُ ؟ و ماذا لو جُرِحْتُ ؟؟ ... و بطبيعة الحال سيستغرق كل ذلك وقتاً ، و إذا غادر القفص فسيفعل ذلك تسلّقاً على قدميْهِ و ليس طيراناً بجناحيه ، كما أنه لن يذهب بعيداً ، إذ ربما يبقى لساعاتٍ طويلةٍ فوق القفص ، و هو يعرف أنه لا مغادرة سهلة بالنسبة إليه ، و لذا فهو لن يغامر بتصرف طائش ...
• إذا تمّ التّفهّم الكامل لكافة طبائع و خصائص و مواصفات الببغاء الرمادي النفسية و العصبية ، و تمّ التعامل الأمثل معها ، فسيكون هذا الطائر سلساً و مُحَبَّباً ، و من السهل قيادته و توجيهه الوجهة الملائمة ليكون طائراً ممتعاً ..
• ربما يكون الجفاف أو قلة الرطوبة في الغرفة أو المكان الموجود به الببغاء الرمادي ، السبب المباشر لتساقط أو تقليع الريش لديه ، إذ لا بُدَّ من توافر دوش ماء على أساس مستمر ، فالرذاذ سينعشه و يجعله صحيّاً أكثر ، و سيقلل من مظاهر الحساسية لديه ، إذ إنَّ الببغاء الرمادي في بيئته الطبيعية - حزام غابات وسط أفريقيا - يعتبر في بيئةٍ ممطرة بشكلٍ متكرّر ، كما إنَّ نسبة الرطوبة هناك مرتفعة ، و بذا فإنّه إذا فقد مثل هذا الجو فسيتعرض لمشاكل عديدة ، و من أسباب تساقط الريش كذلك سوء التغذية و الحساسية المرضية و السلوكية ، و حوادث السقوط ، و التوتر الحاد أو عدم الأمان و الإنزعاج المتكرر ، و عدم التعامل الأمثل معه ، و في جميع هذه الحالات ، فالتدخل الفوري مطلوب ، لكيلا يستفحل تقليع الريش و يصبح مزمناً .

















أضغط هنا لتكبير الصورة , مقاس الصورة الأصلي 620x480 وحجمها 23KB.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الكناري يونس الجبوري
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد الرسائل : 1100
اوسمة :
تاريخ التسجيل : 14/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: الببغاء الافريقي الرمادي African Gray Parrot   الأربعاء يوليو 23, 2008 10:04 am

[center]والله انك تستحق الثناء والشكر على مجهوداتك


ادامك الله لي ذخرا


وللمنتدى رافدا لا ينضب




تقبل مروري
[/center
]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://noor-alhayat.yoo7.com
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الببغاء الافريقي الرمادي African Gray Parrot   الخميس يوليو 24, 2008 2:33 am

حياك الله الكنــــــــــــــــــــــاري
وشكرا لمرورك على موضوعي
cheers تحياتـــــــــــــــــــــــــي cheers
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الببغاء الافريقي الرمادي African Gray Parrot
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
@ نور الحياة @  :: منتديات الحياة البرية :: منتدى الطيور على اختلاف انواعها-
انتقل الى: